الدولي الرياضي

قبل الصدام أمام ريال مدريد في ختام مباريات الدوري الإسباني 

مهاجم مالاغا: ”سأحاول منح برشلونة لقب الليغا”

أكَّد ساندرو راميريز، مهاجم مالاغا الحالي، وبرشلونة السابق، رغبته في فوز فريقه، على ريال مدريد، غدا ، من أجل منح النادي الكتالوني، لقب بطولة الدوري الإسباني. ويحتاج ريال مدريد، لنقطة من المواجهة الأخيرة بالليغا أمام مالاغا، للتتويج رسميًا بلقب الدوري الإسباني، بغض النظر عن نتيجة لقاء برشلونة وإيبار، في نفس الجولة. وقال ساندرو، في تصريحات نقلتها صحيفة ”ماركا” الإسبانية: ”لا أُخفي رغبتي في تحقيق الفوز على ريال مدريد، حتى يحصل برشلونة على اللقب.  لقد عشت أجمل فتراتي هناك، وأدين بالكثير للبلوغرانا”. وأضاف: ”سيكون يومًا من الأحلام، في حال تحقق الأمر، وفاز برشلونة بالدوري الإسباني”. ويمتلك ريال مدريد 90 نقطة في صدارة الليغا، بعد الفوز في مباراته المؤجلة، يوم الأربعاء (4-1) على سيلتا فيغو، فيما يحتل البارسا المركز الثاني بـ87 نقطة.  

 

تشافي: برشلونة يحتاج معجزة تينيريفي للفوز بالليغا

اعترف تشافي هيرنانديز، لاعب السد القطري الحالي، وبرشلونة السابق، أن سباق الليغا، انتهى بالفعل بعد فوز ريال مدريد، على سيلتا فيغو (4-1) في مباراة مؤجلة. ويحتاج ريال مدريد، إلى نقطة وحيدة من مباراته الأخيرة بالدوري الإسباني أمام مالاغا، ليتوج رسميًا باللقب. ويرى تشافي، الذي فاز بلقب الليغا مع برشلونة في 8 مناسبات، أنه من الصعب أن يخسر ريال مدريد، لقب الدوري الإسباني، في المباراة الأخيرة، أمام مالاغا. وقال تشافي، في تصريحات نقلها موقع ”فور فور تو” الإنجليزي: ”من الصعب أن يترك ريال مدريد لقب الليغا.  لديهم مودريتش، وكروس، وإيسكو.  هم لاعبون أحبهم كثيرًا.  مفتاح اللقب، كان أمام سيلتا”. وأضاف: ”نأمل أن يخسر ريال مدريد، أمام مالاغا، لكنه في الحقيقة، أمر صعب للغاية.  مالاغا في لحظة جيدة بالموسم، وخسارتهم أيضًا ستكون صعبة.  كي يفوز برشلونة باللقب، فإنه يحتاج لمعجزة، مثل معجزة تينيريفي”. وكان ريال مدريد، خاض في موسم 1992، مواجهته الأخيرة، أمام تينيريفي، وهو يتقدم في الترتيب على برشلونة، لكنه خسر (2-3) برغم تقدمه بهدفين نظيفين، ما منح اللقب لبرشلونة الفائز على أتلتيك بيلباو (2-0). 

وتكرر المشهد في 1993، عندما فاز تينيريفي على ريال مدريد (2-0)، ليتوج برشلونة، الفائز على ريال سوسييداد (1-0). 

وعن برشلونة، قال تشافي: ”الخسائر التي تعرض لها الفريق، أمام ألافيس، وديبوريتفو لاكورونيا، هي التي أثرت بشكل كبير على صراع الفريق على اللقب.  مثل هذه الهزائم، لا تعرف وزنها إلا في النهاية”. وعن نهائي دوري الأبطال بين ريال مدريد ويوفنتوس، قال: ”سمعت أن بوفون (حارس اليوفي) لم يفز بلقب دوري الأبطال. .  إنه يستحق الفوز بهذا اللقب، والفوز بالكرة الذهبية”

 

غاريث بيل يقترب من نهائي كارديف

تحدث الدولي الويلزي، جيمس كولينز، لاعب وست هام الإنجليزي، اليوم الخميس، عن زميله في المنتخب، غاريث بيل، جناح ريال مدريد الإسباني، وأكد أن مواطنه يتعافى بشكل جيد، ومن المرجح أن يلعب نهائي كارديف أمام جوفنتوس. وقال كولينز، في تصريحات لموقع ”بيتواي”: ”في الصيف الماضي خلال كأس الأمم الأوروبية تحدثت مع غاريث، كان يتحدث عن احتمال وصوله لنهائي كارديف، وكان متحمسًا لذلك بشكل كبير”. وأضاف: ”بعد أن تعرض للإصابة تحدثت معه لأطمئن عليه، وأكد لي أنه يتعافى بشكل جيد ولديه فرصة جيدة للعب النهائي، هذا أمر عظيم بالنسبة له”. وعن الأنباء حول عودة بيل إلى الدوري الإنجليزي، قال كولينز: ”أتمنى أن أراه مرة أخرى هنا في إنجلترا، لكني لا أعتقد أن هذا سيحدث. .  أعرف مدى سعادته في مدريد وكم تحبه الجماهير هناك، لقد ذهب إلى ريال مدريد وكانت خطوة كبيرة بالنسبة له”. 

 

كروس: لا يُمكنني تخيل العودة إلى بايرن ميونيخ

أكَّد الدولي الألماني توني كروس، نجم ريال مدريد، أنَّه لا يريد العودة لصفوف فريقه السابق بايرن ميونيخ، خلال الفترة المقبلة. 

ولعب صاحب الـ27 عامًا لصفوف البافاري في الفترة، بين 2007 ـ 2014 (لعب بينهما موسمًا ونصف إعارة بليفر كوزن)، وانضم لصفوف الريال، عقب نهاية مونديال البرازيل 2014، والذي توج به المنتخب الألماني. 

وقررت إدارة ريال مدريد، تجديد تعاقد كروس، حتى عام 2022، بعدما أصبح أحد أبرز لاعبي الفريق الملكي، خلال الفترة الحالية. 

وقال كروس، في تصريحات نقلتها صحيفة ”تي زد” الألمانية،: ”بالتأكيد لن ألعب بالدوري الألماني.  لا يمكنني تخيل العودة لصفوف بايرن ميونيخ.  هذا لن يحدث، ولا يوجد خيار آخر بالنسبة لي في ألمانيا”. وأضاف لاعب بايرن ميونيخ السابق: ”لا يمكنني قول ما الذي سوف يحدث خلال 5 سنوات، لكن هدفي هو البقاء في ريال مدريد”. وعن إمكانية عمله في مجال التدريب، عقب الاعتزال، أجاب: ”لا؛ لأنني لا أثق بهذا العمل، أو لا أستمتع به؛ لأنه يحتاج لوقت أكبر من الذي احتاجه كلاعب”. 

 

صحيفة بريطانية: نيمار نادم على رفضه لريال مدريد

أخبر البرازيلي نيمار دا سيلفا، لاعب برشلونة، أحد زملائه بأنه نادم على تفضيله الانتقال للفريق الكتالوني على حساب ريال مدريد في عام 2013، وفقًا لصحيفة ”ديلي ستار” البريطانية. وانضم نيمار لبرشلونة قادمًا من سانتوس البرازيلي في صفقة بلغت قيمتها 57 مليون يورو، بعد رفضه لعدد من العروض المقدمة من ريال مدريد، كما أنّ النادي الملكي حاول التعاقد معه بعد مشاركته مع برشلونة، لكنه رفض الرحيل. وذكرت الصحيفة أنّ نيمار مستاء من الوضع في برشلونة، ويتمنى لو انتقل في السابق لصفوف الميرينغي. وسجل نيمار 19 هدفًا وصنع مثلهم هذا الموسم في جميع البطولات برفقة برشلونة، إلا أنّ النادي الكتالوني ودّع دوري أبطال أوروبا من ربع النهائي على يد جوفنتوس الإيطالي، وسيخوض نهائي كأس ملك إسبانيا يوم 27 ماي الجاري. وسيلعب ريال مدريد مع جوفنتوس في كارديف الويلزية، يوم 3 جوان  المقبل، في نهائي دوري أبطال أوروبا، كما يحتاج الفريق الملكي لنقطة واحدة في آخر جولات الدوري الإسباني، لضمان حسم اللقب الغائب عن خزائن الميرينغي منذ عام 2012. 

 

تيانجين الصيني: حصلنا على موافقة أوباميانغ

أعلن شو يوهوي، مالك نادي تيانجين جوانجيان الصيني، أنه حصل على ”موافقة شفهية من اللاعب الجديد” لفريقه، والذي سينضم له خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة. ودخل النادي الصيني في مفاوضات مع دييجو كوستا، مهاجم تشيلسي الإنجليزي، والغابوني بيير أوباميانغ، مهاجم بوروسيا دورتموند الألماني. ويملك أوباميانغ عقدًا مع دورتموند حتى 2020، وأشارت بعض التقارير مؤخرًا إلى أنه تلقى عرضًا من تيانجين براتب أسبوعي قيمته 500 ألف يورو. وقال يوهوي، خلال تصريحات نقلها موقع ”فور فور تو”: ”القرار حول اللاعب الذي سنتعاقد معه في الصيف، تم اتخاذه بالفعل، وحصلنا على موافقة شفهية من اللاعب وناديه. .  نحن لم نوقع معه عقدًا رسميًا، ولن أذكر اسم اللاعب خلال هذه الفترة الحساسة”. وواصل: ”سنتعاقد على الأقل مع لاعب واحد، لكن التعاقد مع لاعبين في أوروبا هو أمر وارد أيضًا”. واختتم حديثه بقوله: ”التعاقد مع مهاجم من الطراز العالمي أمر لا يحتاج التفكير، لكن التعاقد مع جناح موجود أيضًا في خطتنا، الأمر لم يتم الاتفاق عليه، لكننا قريبون من التعاقد مع لاعب في مركز الجناح”. ويحتل تيانجين المركز العاشر في جدول ترتيب دوري السوبر الصيني، برصيد 10 نقاط فقط، وبفارق 12 نقطة عن المتصدر جوانجزو إيفرجراند. 

 

موناكو يغري مبابي للبقاء

تحدث فاديم فاسيليف، نائب رئيس نادي موناكو الفرنسي، عن مصير اللاعب الواعد، كيليان مبابي، مهاجم الفريق، عقب نهاية الموسم الجاري. وصرح فاسيليف، خلال استضافته بأحد برامج إذاعة ”راديو مونت كارلو”، بأن ”الوضع المالي الحالي لموناكو يختلف كثيرًا عما كان عليه في عام 2014، وهو ما يشجع إدارة النادي على اتخاذ قرارات أفضل بشأن مبابي، والفريق بشكل عام”. 

وتفتح هذه التصريحات الباب أمام تعديل عقد مبابي، وزيادة راتبه، بعد تألق اللاعب الشاب وتسجيله 15 هدفًا في بطولة الدوري، و6 أهداف في دوري أبطال أوروبا، بخلاف هدفين في كأس فرنسا. ولفت المهاجم الفرنسي الواعد (18 عامًا) الأنظار إليه بقوة في الشهور الأخيرة، ما جعل تقارير صحفية عديدة ترشحه للانتقال إلى أندية كبرى في أوروبا، مثل باريس سان جيرمان الفرنسي، وريال مدريد الإسباني، ومانشستر يونايتد وأرسنال الإنجليزيين. وساهم مبابي في تتويج موناكو بلقب الدوري هذا الموسم، للمرة الثامنة في تاريخه والأولى بعد 17 عامًا، إضافةً إلى وصول الفريق لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا، قبل وداع البطولة أمام جوفنتوس الإيطالي. 

 

جوفنتوس ينفي التواطؤ مع المافيا

نفى رئيس جوفنتوس، أندريا أنييلي، تورط النادي في عملية بيع تذاكر بأعلى من قيمتها، تديرها عصابة ”ندرانجيتا”. وقال أنييلي للجنة مكافحة المافيا في البرلمان، إنه رغم مقابلته لشخص يُعتقد أنه عضو في عصابة إجرامية، حوالي أربع مرات، فإن ذلك كان ضمن اجتماعات دورية مع روابط المشجعين. وأضاف: ”لم ألتق روكو دومينيلو بمفرده أبدًا”، في إشارة لرجل يحاكم إلى جانب والده ”سافريو” بتهم، منها الانتماء للمافيا والشروع في القتل. وقال سافريو لمحكمة في مارس الماضي، إنه كان ينتمي في وقت ما لعصابة ”ندرانجيتا” في كالابريا، لكنه أكد أن نجله لم يتورط مطلقًا في أنشطته الإجرامية، وكان مجرد مشجع لجوفنتوس يساعد في توزيع تذاكر المباريات، ونفى روكو دومينيلو ارتكاب أي مخالفة. وينظر المحققون في اتهامات بأن جوفنتوس أعطى تذاكر لمجموعات المشجعين المعروفة باسم ”الألتراس”، كوسيلة لتحقيق الهدوء ومنع أعمال العنف والإهانات العنصرية في المدرجات، والتي قد تؤدي لتغريم النادي أو خصم نقاط من رصيده. وأوضح أنييلي أنه قابل ممثلين عن الألتراس في بداية كل موسم ”كي لا يشعر هذا القطاع المتحمس من الجماهير بأنه منبوذ، وهو ما قد يتسبب في تكدير السلم العام”. وأضاف: ”لم أتلق تهديدات من الألتراس، ولم أعتقد مطلقًا أن دومينيلو عضو في عصابة”. وتعتقد الشرطة أن في 2013 قررت عائلة دومينيلو إنشاء مجموعة ألتراس جديدة، بهدف الاستحواذ على تذاكر مباريات يوفنتوس الثمينة. ويقول مدعون إن جوفنتوس وفر تذاكر موسمية لعصابات متنوعة من الألتراس، والتي جرى بعد ذلك بيعها مقابل ربح. واعترف رئيس اليوفي بوجود مشاكل لدى النادي بشأن بيع التذاكر بأعلى من قيمتها، لكنه قال إن ذلك أمر حتمي، نظرًا للحجم الصغير نسبيًا لاستاد جوفنتوس في تورينو، والذي يتسع لـ41 ألف مشجع فقط. وفتح الاتحاد الإيطالي لكرة القدم تحقيقًا منفصلًا في عملية بيع تذاكر مباريات جوفنتوس، والمزاعم بشأن تواطؤ محتمل مع المافيا. 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار