البطولة تتحول إلى سوق رشاوي باعتراف الأندية

القاء القبض على رئيس تاجنانت بتهمة ترتيب لقاء في البطولة

اهتزت أمس، كرة القدم الجزائرية بفضيحة جديدة من العيار الثقيل، بعد أخبار تورط رئيس دفاع تاجنانت ”طاهر غاريش” في محاولة رشوة فريق شباب باتنة للفوز باللقاء المرتقب بين الفريقين اليوم ضمن اطار الرابطة المحترفة الاولى، حيث اتهم غاريش بدفع أموال من أجل ترتيب المواجهة ومساعدة فريقه على تفادي السقوط.

وذكر موقع ”ألجي 24” أمس، أن مصالح الأمن الوطني تدخلت لإلقاء القبض على رئيس دفاع تاجنانت طاهر غريش بناء على شكوى تقدم بها رئيس شباب باتنة، فريد نزار، حيث تقدم إلى مصالح الأمن بطلب من أجل ايقاف غاريش، بسبب وجود دلائل على تورطه. ولم يتضح بعد فحوى الشكوى التي تقدم بها فريد نزار بخصوص رئيس دفاع تاجنانت، حول محاولة رشوة الحكام أو لاعبي شباب باتنة، أو ادارة الفريق، غير أن الموقع أكد تورط غاريش وإيقافه من طرف مصالح الامن أمس في انتظار التأكد من التهم الموجهة اليه. 

لقاء الكاب وتاجنانت مبرمج اليوم رغم كل ما حدث

بلغ خبر ايقاف رئيس دفاع تاجنانت مسامع الاتحادية الوطنية لكرة القدم والرابطة المحترفة بقيادة محفوظ قرباج، غير أن التحرك لم يأتي بعد، ولا يزال لقاء شباب باتنة ودفاع تاجنانت مبرمجا اليوم بملعب سفوحي، حيث أن نتيجته هامة ضمن صراعات المنافسة على ضمان البقاء. وكانت العديد من الشكاوي قد طفت الى السطح خلال الايام القليلة الماضية بخصوص وجود شبهات حول ترتيب لقاءات البطولة الوطنية لكرة القدم، ورشاوي تقدم الى الحكام والأندية لتحديد نتائج المباريات، حيث أن الفاف والرابطة ترفض التحرك دون وجود دلائل دامغة. 

وكيل الجمهورية قد يرفع شكوى ضد رئيس اتحاد بسكرة

بات رئيس اتحاد بسكرة، ابراهيم ساعو، مهددا بتحرك وكيل الجمهورية بعد التصريحات الصادمة التي أطلقها خلال أشغال الجمعية العامة للرابطة المحترفة لكرة القدم، حيث اعتبر أن جميع رؤساء الأندية يبيعون ويشترون المواجهات في البطولة الوطنية، وهي الحقيقة التي لا ينكرها أحد. وتعتبر تصريحات من هذا النوع انزلاقا خطيرا، يؤكد غياب النزاهة في كرة القدم الجزائرية، وتحكم الأموال في تحديد نتائج المباريات بطرق ملتوية، وهو الأمر الذي يطلب تدخل السلطات من أجل وضع حد لهذه المهازل.

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار