بسبب وضعيتهم الصعبة مع أنديتهم

محرز، براهيمي، بودبوز، سليماني، غزال وزفان... صداع في رأس ”ألكاراز”

يعرف المنتخب الوطني الجزائري إعادة هيكلة على مستوى اللاعبين منذ قدوم الرئيس الجديد، خير الدين زطشي لتولي مهام الاتحادية الجزائرية لكرة القدم والذي أقدم على تعيين الإسباني ”لوكاس ألكاراز” مدربا للخضر، لكن يبدون أن فترة الانتقالات الصيفية أثارت قلق الناخب الوطني الجديد بشأن بعض اللاعبين الذين يعانون معنويا بسبب عدم تلقيهم لعروض تليق بمستوى بعضهم بسبب المردود الجديد الذي قدموه خلال الموسم المنصرم أو العكس.

يعول التقني الاسباني على جاهزية اللاعبين نفسيا وبدنيا من أجل تخطي العقبة القادمة في مشواره مع الخضر بمناسبة المواجهة المزدوجة المرتقبة أمام المنتخب الزامبي في إطار الجولة الثالثة والرابعة من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم روسيا 2018.

محرز يعاني نفسيا بسبب العروض التي لا تليق بمستواه

لم يظهر الدولي الجزائري رياض محرز هذا العام بالمستوى المأمول مع ليستر سيتي، الذي لا يزال ينتظر العرض المناسب لبيع نجمه. ودخل نادي روما الإيطالي وأرسنال الإنجليزي في صراع من أجل خطف اللاعب الجزائري، ولكن لم تتحدد وجهته بشكل رسمي حتى الآن، بل وحسب بعض التقارير الصحفية الإنجليزية فإن العروض التي وصلت خريج، بل وحسب بعض التقارير الصحفية الإنجليزية فإن العروض التي وصلت خريج مدرسة ”لوهافر” تليق بلاعب صنع معجزة الثعالب سنة 2016.

سليماني سيغادر ليستر سيتي من الباب الضيق

بعد أن وضع مدرب ليستر سيتي ”كريغ شيكسبير”، لاعبه الجزائري إسلام سليماني في قائمة اللاعبين الراحلين، بات لزاما على اللاعب السابق لشباب بلوزداد إيجاد نادٍ يضمن له المشاركة، في وقت يرغب سبورتينغ لشبونة في استعادته، إضافة إلى نادي إيفرتون الإنجليزي، لكن يبدو أن العروض التي تصل سليماني في الوقت الراهن ما هي سوى كلام جرائد فقط لا غير، وهو الأمر الذي قد يؤثر على مستقبله مع الخضر بعدما كان هداف المنتخب الأول.

اسم براهيمي لم يعد متداولا في سوق الانتقالات

تراجع مستوى ياسين براهيمي لاعب بورتو البرتغالي بشكل ملفت للانتباه. ولم يعد اسمه مذكورا بقوة في أروقة الأندية الأوروبية الكبيرة مثل مانشستر سيتي وأرسنال وتشيلسي وإيفرتون، حيث يتمنى ألكاراز أن يجد لاعبه فريقًا آخر يضمن له اللعب باستمرار بعدما كان موسمه الأخير مع نادي بورتو سيئا مقارنة بالمواسم الفارطة التي كان فيها أحد أعمدة  النادي البرتغالي.

غزال تائه ولم يجد ضالته بعد

رغم أن مهاجم المنتخب الوطني الجزائري، رشيد غزال، فضل عدم التجديد مع أولمبيك ليون الفرنسي بعد انتهاء عقده هذا الصيف، إلا أنه لا يزال دون فريق حتى الآن، في وقت كان قد صنع الحدث لدى الصحافة الإيطالية، بعد اهتمام ناديي ميلان روما. ولكن لا شيئ ملموس لحد الساعة والوقت ليس في صالح خريج مدرسة ليون الذي ضيع فترة التحضيرات الصيفية للموسم الثاني على التوالي، وهو ما لن يكون في صالحه مع الخضر.

مستوى بودبوز الموسم الفارط لم يشفع له بالخروج من فرنسا

كان رياض بودبوز محل اهتمام نيوكاسل الإنجليزي في الميركاتو الصيفي، لكن مطالبة نادي مونبلييه بـ 15 مليون أورو، جعل الصفقة فاشلة، بالإضافة إلى الإصابة التي تعرض لها خلال الموسم الماضي. ورغم الموسم الكبير الذي قدم بودبوز مع ناديه واحتلاله للمرطز الثاني في قائمة أحسن اللاعبين وصانعي الفرص في الدوري الفرنسي الممتاز، إلا أن العروض لم تكن كما كانت تتوقعها الصحافة الفرنسية.

زفان يعيش كابوسا حقيقيا مع غوركوف

مهدي زفان أصبح من بين اللاعبين المهددين بفقدان مكانتهم مع المنتخب، بعد تألق وليد عطّال، حيث لم يلعب إلا دقائق قليلة الموسم الماضي، وهو الآن في رحلة بحث عن فريق جديد وبدأت متاعب الدولي الجزائري منذ تولي المدرب السابق للخضر، الفرنسي كريستيان غوركوف زمام الأمور في نادي ران، حيث أحاله على كرسي الاحتياط على الرغم من اعتماده عليه عندما كان على رأس العارضة الفنية للخضر. ويتمنى مدرب المنتخب الوطني الجزائري ”لوكاس ألكاراز”، أن تنتهي عملية الانتقالات سريعا بالنسبة للاعبيه، حتى لا يفقدوا تركيزهم مع الخضر المقبلين على تحديات، أهمها التصفيات المؤهلة إلى نهائيات مونديال روسيا 2018 والمواجهة المزدوجة المنتظرة أمام المنتخب الزامبي بداية من شهر سبتمبر المقبل.

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار

المزيد من "المحاكم"

تأييد الأحكام الابتدائية في استئناف ملف اختلاس ما يفوق 3،2 مليار سنتيم من ديوان الامتحانات والمسابقات

تأييد الأحكام الابتدائية في استئناف ملف اختلاس ما يفوق 3،2 مليار سنتيم من ديوان الامتحانات والمسابقات

فصلت، أمس، الغرفة الجزائية بمجلس قضاء العاصمة بعد أسبوعين من المداولات بعدم قبول مركز ببريد الجزائر العاصمة شرق وتأييد الأحكام الابتدائية الصادرة بمحكمة الجنح بحسين