فيما التحق الرباعي العسكري بتربص سوسة

تودوروف مستاء من الإدارة ورحيله غير مستبعد

بعد طول انتظار رسم  الرباعي العسكري حامية ودراوي فضلا عن خوذي وتريكات التحاقهما  مقر تربص الفريق بمدينة سوسة التونسية بعد تمكنهم من إيجاد حل مع مصالح الخدمة العسكرية، الأمر الذي جعل التقني الصربي يبدي ارتياحه الشديد لاكتمال المجموعة للتحضير جيدا قبل موعد انطلاق البطولة، هذا وكان المدرب الصربي إيفيكا تودوروف مدرب شباب بلوزداد قد استغل فرصة قدوم الرئيس محمد بوحفص إلى مكان استعدادات الفريق بسوسة التونسية يوم الخميس الماضي، لكي يعبر له عن عدم رضاه بما يحدث في الفريق، هذا وقد أكد المدرب الجديد لشباب بلوزداد بأنه لا يمكن التحضير في ظل غياب أبرز العناصر الأساسية للفريق على غرار زكريا دراوي ومحمد الأمين حامية وعبد الحكيم خودي وبلال تريكات، بسبب مشكلة الخدمة العسكرية، ولم يتقبل المدرب الصربي المشاكل المالية التي يتخبط فيها النادي، حيث لم يحصل كل اللاعبين على مرتبات عدة شهور، بالإضافة إلى غياب الإمكانات وتنقل اللاعبين برا من الجزائر إلى تونس، وهو الأمر الذي قد يعجل برحيل المدرب عن أبناء العقيبة، عكس المغربي بادو الزاكي الذي قاسم اللاعبين مشاكلهم، وتعاقد شباب بلوزداد مع لاعبين متواضعين كانوا احتياطيين في أنديتهم، كي يخفف العبء على خزينة الفريق، الأمر الذي أثار استياء أنصار الفريق كثيرا، خصوصا بعد المبالغ المالية الكبيرة التي جناها الفريق من جراء تتويجه بلقب كأس الجزائر. وفي سياق التحضيرات، واجه أبناء العقيبة نادي حمام سوسة في ثاني لقاء ودي لهم أمس السبت ليجرب من خلاله تودوروف أكبر عدد من اللاعبين مع تنويعه للخطط التكتيكية لإيجاد التوليفة اللازمة للإطاحة بالمكرة في أولى جولات البطولة، هذا ولازال مشكل المدافع الأيسر المستقدم حميدة لم يحل نظرا لعدم تسويته أموره اتجاه الخدمة العسكرية، الأمر الذي يجعله وبنسبة كبيرة يضيع التربص، الأمر الذي حث تودوروف على أن يطلب من المدافع السابق لبني دوالة التدرب مع الفريق الرديف لكن بتطبيق نفس برنامج زملائه في تربص تونس. 

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار