الجزائريون يتذكرون صاروخ عنتر يحيى في مرمى الحضري

حلت امس، الذكرى الثامنة للهدف القاتل الذى أحرزه الدولي الجزائري ،عنتر يحيى، فى شباك المنتخب المصري فى المباراة الفاصلة لتحديد الفريق المتأهل لكأس العالم 2010، التى أقيمت فى أم درمان بالسودان.فبعد أن ظن المصريون أن حلم التأهل لكأس العالم بات قريباً بعد الفوز على المنتخب الوطني بهدفين نظيفين فى استاد القاهرة بالجولة الأخيرة للتصفيات، ليصعد الفريقان لمواجهة فاصلة بعد فوز الخضر بثلاثية مقابل هدف، اغتال عنتر يحيى أحلام المصريين بهدف قاتل صعد به الخضر لمونديال 2010 . الهدف الذى سجله المنتخب الوطني الجزائري جاء من خطأ دفاعي مصري، ليجد عنتر يحيي الكرة أمامه ويسددها بقوة فى شباك الحضري الذين بقي يتفرج أمام الصاروخ الذي أطلقه عنتر يحيى.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار