شباب بلوزداد

سلسلة النتائج السلبية تتواصل وتودوروف مستعد للرحيل

سجل فريق شباب بلوزداد أول أمس ثامن تعادل له منذ بداية الموسم، وكان هذه المرة أمام اتحاد البليدة بنتيجة (1-1)، بملعب 20 أوت في اطار الجولة 12 من عمر الرابطة الوطنية المحترفة الأولى ”موبيليس”، ودخل شباب بلوزداد مباشرة في المباراة وافتتح باب التسجيل بواسطة المدافع محمد نعماني في الدقيقة 5، لكن اتحاد البليدة تمكن من معادلة النتيجة عن طريق حسام الدين قشة في الدقيقة 33، ويحتل شباب بلوزداد المرتبة السادسة برصيد 17 نقطة، بينما لا يزال اتحاد البليدة يقبع في المركز الأخير برصيد اربع نقاط فقط، وقال الصربي افيكا تودوروف المدرب الأول لفريق شباب بلوزداد بأنه مستعد للرحيل والمغادرة لو طلبت منه ادارة الفريق ترك منصبه، وجاء ذلك بعد تراجع نتائج الفريق بشكل كبير في الجولات الأخيرة، ولاسيما بعد التعثر والوقوع في فخ التعادل أول أمس أمام ضيفه اتحاد البليدة المتذيل، وقال تودوروف في نهاية المباراة بأن فريقه قد أضاع فوزا كان في المتناول بسبب إضاعة العديد من الفرص السهلة أمام المرمى، وأضاف: ”سأبقى في الفريق لكن إذا كان لإدارة النادي رأيا آخر فأنا مستعد لتقبل أي قرار تتخذه فاذا طلبت مني الرحيل سأرحل بلا شك”، ويعتبر هذا التعادل هو الثامن لشباب بلوزداد والخامس على أرضه منذ بداية الموسم، ليلتحق بمولودية وهران في المركز السادس ولهما 17 نقطة. 

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار