فيغولي يريد العودة للعب في فرنسا

يفكر اللاعب الدولي الجزائري سفيان فيغولي، في انهاء علاقته مع ناديه قلعة السرايا التركي، العودة الى البطولة الفرنسية مجددا من بوابة احد الأندية النشاطة في الليغ ان، في ظلف اهتمام عدة أندية هناك بضمه خلال الميركاتو القادم.

وسافر سفيان فيغولي إلى فرنسا خلال أسبوع الفيفا للمقابلات الدولية، كونه لم يحضر مقابلتَي ”الخضر” مع نيجيريا وجمهورية إفريقيا الوسطى. وهناك التقى بِالتقني صبري لموشي المدرب الجديد لِفريق ران الفرنسي. كما أذاعته قناة الإذاعية مونتي كارلو (آر آم سي). التي أضافت أن لموشي أكد لِنجم ”الخضر” أن إدارة نادي ران مستعدّة لِتسديد الشرط الجزائي إلى نظيرتها من قلعة السرايا التركي، مقابل انتداب فيغولي.

ووفقا لِنفس المصدر، فإن عقد فيغولي مع نادي قلعة السرايا يضم بندا، يقضي بِتسديد الدولي الجزائري مبلغ 4 ملايين و250 ألف أورو (الشرط الجزائي)، نظير ترك الفريق التركي. وهي قيمة مالية ”زهيدة”، لا تُشكّل عائقا أمام إدارة نادي ران.

وانتقل الجناح سفيان فيغولي الصيف الماضي إلى فريق قلعة السرايا التركي، لِمدّة 5 مواسم، قادما من نادي وست هام الإنجليزي.

واستهلّ فيغولي مشواره الكروي لدى فئة الأكابر، في فريق غرونوبل الفرنسي، عام 2007، قبل أن يُغادر هذا البلد ويلتحق بِفريق فالونسيا الإسباني عام 2010. كما أن نادي ران يضم في صفوفه المدافعَين الدوليَين الجزائريَين رامي بن سبعيني ومهدي زفان.

ويُجهل سبب تسريب الخبر، وما الذي دفع فيغولي بِهذه السرعة إلى التحرّك لِتغيير الأجواء، وهو الذي عبّر مرارا منذ الصيف الماضي، بِأنه سعيد في تركيا، وجاء إلى فريق قلعة السرايا لِحصد الألقاب والكؤوس.

ويبتعد فيغولي عن المنافسة، بِسبب عقوبة الإيقاف بِثلاثة لقاءات، بعد طرده في البطولة التركية بِتاريخ الـ 29 من أكتوبر الماضي، خلال مباراة فريقه قلعة السرايا والمضيف طرابزن سبور.

ويُنتظر أن يعود سفيان فيغولي إلى الملاعب في الـ 28 من نوفمبر الحالي، خلال مباراة قلعة السرايا والزائر بيليدي سبور، لِحساب الجولة الـ 14 من عمر بطولة تركيا.

 

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار