الدولي الرياضي

بعد تصريحات اللاعب بنيته في الاستمرار مع القلعة الباريسية 

إدارة الريال تقرر التراجع عن فكرة ضم نيمار

قرر ريال مدريد تأجيل فكرة إمكانية التعاقد مع المهاجم البرازيلي نيمار جونيور، نجم باريس سان جيرمان، في الوقت الحاليّ. وكشفت صحيفة ماركا الإسبانية، أن نيمار أكد للمحيط القريب منه، أن نيته هي الاستمرار مع الفريق الباريسي في الموسمين القادمين، ولهذا فإن النادي الملكي لن يحاول التعاقد معه حاليًا، بل سينتظر لعام 2019. غير أن هذا ليس هو السبب الوحيد، بل أكدت الصحيفة نفسها أن التوصل إلى اتفاق مع باريس سان جيرمان حاليًا شبه مستحيل، خاصة أن النادي الفرنسي دفع 222 مليون يورو لضم اللاعب، بعقد لا يحتوي شرطا جزائيّا. كما أن وضعية ريال مدريد الحالية - بحسب ماركا - ربما لا تساعد في التعاقد مع نجم بحجم نيمار، مع وجود كريستيانو رونالدو في قيادة خط الهجوم، لذلك فإن النادي الملكى سينسى فكرة ضم البرازيلي مؤقتا. ولكن نيمار يبقى هدفًا مهما بالنسبة لريال مدريد، منذ أن كان في بداية مسيرته، كما أن سنه الصغيرة ستسمح للنادي الملكي بمعاودة المحاولة معه مستقبلا. 

 

رئيس برشلونة يكشف سبب تأخر تجديد عقد ميسي

كشف جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس نادي برشلونة، أسباب التأخر في تجديد عقد نجم الفريق الكتالوني ليونيل ميسي.  وقال بارتوميو، إنَّ التأخير في تجديد عقد ميسي مع الفريق الكتالوني، كان بسبب تحرير ”عقد جديد” كليًا من أجل ”تعديل قيمة فسخ التعاقد (من 300 مليون لـ700 مليون) طبقًا للوضع الحالي في عالم كرة القدم”.  جاءت تصريحات بارتوميو والتي كانت لقناة النادي، في إشارة لاستغلال باريس سان جيرمان، الصيف الماضي، قيمة فسخ تعاقد البرازيلي نيمار (222 مليون يورو) ليتعاقد معه، ما أطلق أجراس الإنذار داخل قلعة البلوغرانا.  وكان العقد الذي وقع عليه والد ميسي في جوان الماضي، يتضمن قيمة فسخ تعاقد تقدر بـ300 مليون يورو، وهو المبلغ الذي أصبح بمقدور الأندية الغنية، سداده للتعاقد مع النجم الأرجنتيني. لذلك أوضح بارتوميو، أنَّ ”العقد الذي وقعناه في يونيو، والذي كان صالحًا تمامًا، كان يُبقي على ليو في مصاف اللاعبين الكبار، وهو كذلك، لكن هذا العقد الجديد الذي وقعناه حاليًا كان لتعديل قيمة الشرط الجزائي”. ويُعد هذا هو التجديد الثامن لعقد ميسي منذ قدومه لقلعة البرسا، والذي يستمر حتى عام 2021؛ حيث سيكون عمره وقتها، 34 عامًا. وأكد بارتوميو: ”سعداء للغاية بتجديد ميسي لارتباطه بالبرسا.  وهذا (يعد) عقدًا أبديًا.  إنه عقد كبير.  عقد كي يبقى أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم معنا، وتجديده لثقته بنا يملؤنا بالفخر”. 

 

ميرتينز:”لا أريد أن أكون مثل ميسي أو رونالدو”

كشف الدولي البلجيكي، درايس ميرتينز، مهاجم نابولي، أسباب رفضه الانضمام لبرشلونة، قبل تجديد عقده مع ناديه.  وقال مريتنز : ”كان هناك اهتمام من برشلونة، لكنني رفضت أن أكون احتياطيًا لنيمار، وسواريز، وميسي، وذلك بعد عام رائع قدمته مع نابولي، لم أكن أريد العودة إلى دكة البدلاء، حتى لو كان ذلك في برشلونة”.  وتابع: ”قررت تجديد عقدي مع نابولي، ثم رحل نيمار إلى باريس سان جيرمان، وبعد ذلك انفجر سوق الانتقالات، برشلونة دفع 100 مليون يورو، في لاعبين لا يستحقون نصف المبلغ”، في إشارة على ما يبدو إلى الفرنسي، عثمان ديمبلي. وواصل حديثه قائلًا: ”في بعض الأحيان أفكر، ما الحالة التي كنت سأكون عليها مع برشلونة؟ إذا نظرت لمن يلعب هناك في الجبهة اليسرى، خلال الأشهر الأخيرة، كنت سألعب أنا”.  وتابع اللاعب: ”في العام الماضي، تلقيت عرضًا لا يصدق من الصين، لكن نابولي لم يسمح لي بالذهاب، ولم أكن أرغب بالمغادرة. .  لكن بعدها اعتقدت أن الشرط الجزائي بات ضروريًا، 28 مليونًا يبدو رقم جيد، لكن الآن ومنذ قضية نيمار، من اللاعب الذي يسجل 28 هدفًا في الدوري الإيطالي، وتكون تكلفته قليلة جدًا”.  وأضاف الدولي البلجيكي: ”لم يفز نابولي بالدوري الإيطالي، في آخر 27 عامًا، وأعتقد أنه مرشح للقب هذا الموسم. .  نحن جميعًا قررنا البقاء في الفريق، لأننا شعرنا بأنه من الممكن الفوز باللقب، لدينا إصابات، لكن لدينا كذلك لاعبون كبار، وبالنظر إلى يوفنتوس، فإننا نبني معجزة صغيرة”.  وحول الفارق بينه من ناحية، وميسي ورونالدو من ناحية أخرى، قال: ”أنا لست ميسي أو رونالدو، أنا سعيد جدًا بمسيرتي، لا أريد أن أكون مكانهم، ليس لديهما حياة طبيعية. .  أفضل عدم الفوز بالكرة الذهبية، وأن أحيا حياة طبيعية”. 

 

منتخب بيرو يغلق الباب أمام مهاجم إيطاليا

قال المدير الرياضي للاتحاد البيروفي لكرة القدم، خوان كارلوس أوبليتاس ، إن المهاجم الإيطالي من أم بيروانية، جيانلوكا لابادولا، من الصعب أن يخوض مونديال روسيا، الصيف المقبل، مع المنتخب البيرواني.  وأوضح المسئول الرياضي، في تصريحات لوسائل إعلام محلية، أن لابادولا يجب أن يعمل في بيرو، من أجل طلب الحصول على الجنسية البيروانية، وبمجرد الحصول عليها، يجب أن يحصل على استدعاء من قبل المدير الفني للمنتخب، الأرجنتيني ريكاردو جاريكا. وصرح أوبليتاس لجريدة ”ديبور” اليومية: ”لتوضيح الأمور تماما: وفقا للقانون، عليه أن يعمل هنا لمدة ستة أشهر، من أجل أن يحق له طلب الجنسية البيروانية، وهو أمر مستحيل تماما، سنغلق هذا الملف، الأمر بسيط”. وكان جاريكا قد تواصل مع مهاجم جنوى، المعار له من ميلان، من أجل بحث إمكانية انضمامه لصفوف ”البلانكيروخا”، خلال مشوار تصفيات أمريكا الجنوبية، المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا، ولكن صاحب الـ27 عاما فضل الانضمام لمنتخب إيطاليا. ولم يلعب لابادولا سوى مباراة ودية وحيدة مع ”الآزوري”، انتهت بفوزه بثمانية أهداف نظيفة، على حساب سان مارينو، وسجل خلالها ثلاثة أهداف ”هاتريك”، إلا أنه لم يشارك في أي مباراة رسمية في التصفيات القارية، التي انتهت بفشل كارثي لبطل العالم 4 مرات، في بلوغ المونديال للمرة الأولى، منذ 60 عاما.  وكانت مسألة ارتداء لابادولا لقميص المنتخب اللاتيني، قد أثيرت خلال الآونة الأخيرة، بعد الاحتمالية الكبيرة لغياب القائد باولو جيريرو، عن المحفل الكروي الأكبر في العالم، بعد إيقافه من الاتحاد الدولي للعبة ”فيفا”، بسبب تورطه المحتمل في تناول المنشطات. 

 

أبيدال يوضح سبب صدامه الأول مع غوارديولا

كشف إيريك أبيدال، لاعب نادي برشلونة الأسبق، فصلاً جديدًا من خلافات المدرب الإسباني بيب غوارديولا مع اللاعبين أثناء فترة تدريبه للفريق الكتالوني.  قال أبيدال: ”أول مقابلة بيننا كانت في الولايات المتحدة أثناء الفترة التحضيرية في الصيف، كنا في غرفة خلع الملابس واعتدت الحديث مع تيري هنري باللغة الفرنسية، وجدت جوارديولا موجهًا حديثه لي بألا أتحدث سوى بالإسبانية”.  وتابع: ”كلماته أثارت غضبي وأكدت له أنني لست طفلاً لكي يتحدث معى بهذه الطريقة، لماذا تريد مني التوقف عن التحدث بالفرنسية، وبعض اللاعبين يتحدثون باللغة الكاتالونية فيما بينهم”.  وأضاف: ”منذ هذا الموقف ازدادت نبرة الخلاف بيننا، حتى إني فكرت في الذهاب للتحدث مع الرئيس خوان لابورتا بشأن علاقتي معه”.  جدير بالذكر أن المدرب الإسباني قد دخل في صدام مع العديد من لاعبي برشلونة السابقين مثل زلاتان إبراهيموفيتش وصامويل إيتو ويايا توريه، وتطورت الخلافات بعد رحيله عن بايرن ميونيخ بعد أن كشف فرانك ريبري وتوماس مولر عن خلافاتهما معه أيضًا. 

 

ناد إيطالي يكسر رقم مانشستر يونايتد ويدخل التاريخ

حقَّق نادي بينيفيتو، الذي صعد هذا الموسم لأول مرة في تاريخه للدوري الإيطالي ”الكاليتشو”، رقمًا قياسيًا سلبيًا الأسبوع الماضي.  ويقع النادي في مدينة بينيفيتو، التي يقطنها 60 ألف نسمة، والتي تقع على بُعد 65 كيلومترا شمال شرق نابولي. وخسر الفريق الأسبوع الماضي (1-2) أمام نادي ساسولو بالجولة الـ13 من الكاليتشو، وكانت تلك الخسارة هي رقم 13 أيضًا، أي أنَّ الفريق خسر كل مبارياته في الدوري الإيطالي. وبذلك يكون بينيفيتو، هو أسوأ نادٍ في الدوريات الأوروبية الكبرى على مدار تاريخها، فلم يسبق أن خسر فريق كل مبارياته الـ13 الأولى في أي دوري أوروبي كبير، بحسب موقع ”شبورت بيلد”. كان مانشتسر يونايتد، الذي يعد الآن أحد أقوى الأندية العالمية، خسر 12 مباراة متتالية في بداية موسم ”1930-1931”. وسيواجه بينيفيتو فريق أتالانتا (فاز 4 مرات) في الجولة الـ14 اليوم ، وأغلب الظن أنَّه سيخسر أيضا، ويواصل رقمه القياسي الغريب. وتأسس بينيفيتو، عام 1929 باسم ”سبورتينج بينيفيتو”، وأعلن إفلاسه عام 2005، غير أنَّ إحدى شركات مزارع الرياح، تدخلت وأعادته للكرة ونجح في اللعب مجددًا في دوري الدرجة الثالثة، تحت اسم ”بينيفيتو كالتشو” وصعد لدوري الدرجة الأولى هذا العام، لكن بقاءه فيه، أمر شبه مستحيل. 

 

خبير تحكيمي:”ريال مدريد حُرِم من ركلتي جزاء أمام مالاغا”

أكد أندوخار أوليفر، الخبير التحكيمي في صحيفة ”ماركا” الإسبانية، أنَّ الحكم جيل مانزانو، حرم ريال مدريد من ركلتي جزاء أمام مالاغا بالجولة 13 من الليغا. وفاز ريال مدريد على مالاجا (3-2) على ملعب سانتياغو برنابيو، ليرفع رصيده إلى 27 نقطة بالمركز الثالث. وقال أوليفر: ”بالدقيقة (75)، كانت هناك ضربة جزاء لصالح مودريتش، بعد عرقلته داخل منطقة الجزاء من لويس هيرنانديز، واحتسبت وسجلها كريستيانو، بعد أن تصدى الحارس للضربة وأكملها لبرتغالي في الشباك”. وأضاف: ”كانت هناك ضربة جزاء أيضًا على يوانكار، حيث ارتكب خطأ على لوكاس فاسكيز، جناح الريال.  كان خطأ واضحًا من لاعب مالاغا، على نجم الريال”. واختتم: ”في الشوط الثاني، ارتكتب لاعب مالاغا أدريان، خطأ ضد فاسكيز أيضًا، ولم يقم الحكم جيل مانزانو باحتساب ركلة جزاء، لصالح الميرنغي”. 

 

أنشيلوتي يُحدد موقفه من تدريب المنتخب السعودي

قرر الاتحاد السعودي لكرة القدم، إقالة الأرجنتيني إدغاردو باوزا، مدرب المنتخب الأول، بعد مسيرة قصيرة، استمرت لـ 5 مباريات ودية فقط. وكشفت شبكة بريميوم سبورت، أن المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي، رفض عرضًا من الاتحاد السعودي، لتولي مسئولية تدريب الأخضر. وأفادت الشبكة، أن الاتحاد السعودي، قدم عرضًا مغريًا للمدرب السابق لبايرن ميونيخ الألماني، لقيادة الأخضر في نهائيات كأس العالم روسيا 2018. ويدرس المنتخب السعودي لكرة القدم، عدة خيارات، بشأن المدير الفني الجديد، الذي سيخلف إدغاردو باوزا، خلال الفترة المقبلة. ويقترب كارلو أنشيلوتي، من تدريب منتخب إيطاليا، حيث تدور المفاوضات معه، لكنه يشترط وجود برنامج جيد، وإصلاحات، لضمان نجاحه في المهمة الفنية. 

 

بوس لا يخشى الإقالة

أكد الهولندي بيتر بوس المدير الفني لبوروسيا دورتموند، أنه لا يخشى الإقالة من منصبه، بعدما سقط الفريق في فخ التعادل الإيجابي 4-4 أمام شالكه .  وقال بوس عقب المباراة ”بقدر ما أنا مهموم، لا أكترث بأي شيء، ولا تابع القصص في وسائل الإعلام الألمانية والهولندية، لأنني لا أتابعها، وإذا حان الوقت لإقالتي سوف أستمع لذلك”.  وأضاف ”الهدف الأول لشالكه كان نقطة التحول في المباراة، لقد نسينا لعب كرة القدم، عكس ما قدمناه في الشوط الأول، الذي أظهرنا خلاله قدرتنا على اللعب بوتيرة عالية”.  وتابع ”لكن بعد الهدف نسينا كل شيء، وبدأ الفريق في إرجاع الكرة للحارس الذي يرسل كرات طويلة وهذه ليست طريقتنا”.  واختتم ”أوباميانغ كان قادرًا على تسجيل الهدف الخامس لنا، ولكن لسوء الحظ لم يحدث ذلك”. 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار