سينافس المصري محمد صلاح

براهيمي مرشح لجائزة أفضل لاعب في إفريقيا

يسنافس متوسط ميدان المنتخب الوطني لكرة القدم ونادي بوروتو البرتغالي، ياسين براهيمي، على جائزة أفضل لاعب في إفريقيا لسنة 2017، حيث سيكون اللاعب الجزائري الوحيد المرشح للجائزة التي توج بها زميله رياض محرز في السنة الماضية. وكشف الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، ”الكاف”، عن القائمة النهائية للاعبين المرشحين للفوز بجائزة أفضل لاعب في إفريقيا، والتي خلت من كل الأسماء الجزائرية سوى ياسين براهيمي، الذي تبقى فرصه صعبة للغاية من أجل الفوز بالجائزة، رغم كل ما قدمه خلال السنة الحالية سواء مع الخضر أو مع ناديه بورتو البرتغالي. ويبرز اسم النجم محمد صلاح لاعب المنتخب المصري ونادي ليفربول الإنجليزي، كأبرز المرشحين للتتويج بالجائزة، وهي الجائزة التي غابت عن لاعبي مصر لسنوات، وقدم صلاح مستويات خرافية خلال السنة الحالية تكللت بمساعمته بتأهل مصر إلى نهائيات كأس العالم القادمة بروسيا بعد 35 سنة من الغياب. كما يتصدر محمد صلاح قائمة هدافي البطولة الإنجليزية، وتفوق على زميله في ليفربول السينغالي سايدو ماني، هذا الاخير يبقى مرشحا للعام الثاني على التوالي للظفر بالجائزة بعد أن فشل السنة الماضية، حيث تفوق عليه رياض محرز بكل استحقاق.

القائمة ستتقلص الى ثلاثة اسماء

وجود براهيمي في القائمة النهائية التي ضمت 11 لاعبا، يؤكد قيمة لاعب نادي بورتو ومستواه الكبير خاصة في الفترة الأخيرة، ويبقى اللاعب الجزائري مرشحا للتواجد في القائمة النهائية للمرشحين بالفوز بالجائزة الأهم في إفريقيا على مستوى اللاعبين.. وستعلن الكاف خلال أيام عن تقليص القائمة لينحصر الصراع على ثلاثة لاعبين فقط، حيث سيكون الصراع قوي بين الأسماء المرشحة حاليا للتواجد في المنعرج الأخير، خاصة أن قائمة الكاف تضم حاليا نجوما كبيرة كمحمد صلاح، موسى ديبملي الذي يعتبر أغلى لاعب إفريقي، سايدو ماني وغيرهم من النجوم الكروية التي تنشط في أفضل الفرق في أوروبا.

إقصاء فوزي غولام غير مفهوم

لم تضم قائمة المرشحين للتتويج بجائزة أفضل لاعب في إفريقيا اسم مدافع المنتخب الوطني الجزائري، فوزي غولام، حيث أن مدافع نابولي الإيطالي يعتبر أبرز الغائبين عن الترشيحات، ويمكن اعتبار استبعاده أمرا غير مفهوم وغير عادل في حق اللاعب. وتلقى فوزي غولام إشادة واسعة من خبراء كرة القدم في الفترة الأخيرة، واعتبروه أحسن ظهير في أوروبا في الوقت الراهن، وقدم اللاعب رفقة ناديه الإيطالي مستويات كبيرة، وبات الأفضل في إيطاليا في الوقت الراهن. وتعرض فوزي غولام إلى إصابة قوية وسيتواصل غيابه عن الملاعب إلى الربيع القادم، وهو ما يشكل ضربة قوية له ولناديه نابولي.

المحليون خارج ترشيحات جوائز الكاف

من جهة أخرى لا يتواجد أي لاعب جزائري في القائمة النهائية للاعبين المرشحين للفوز بجائزة أفضل لاعب إفريقي محلي، علما أن الجزائر ترشحت بأكثر من لاعب خلال السنة الماضية، رغم أن التتويج لم يكن جزائريا في نهاية المطاف. وغاب لاعبو اتحاد العاصمة، الذين وصلوا للدور نصف النهائي من دوري أبطال إفريقيا وكذا لاعبو مولودية الجزائر، عن التواجد في القائمة النهائية لترشيحات أفضل لاعب محلي، وهو الأمر الذي يمكن اعتباره منطقيا في ظل تراجع المستوى وعدم تقديم لاعبي البطولة المحلية لمستويات رائعة. وفشل المنتخب الوطني المحلي في التأهل إلى كأس إفريقيا للمحليين بعد الإقصاء على يد منتخب ليبيا، ويبقى البروز الوحيد للاعبينا المحليين على مستوى نادي اتحاد العاصمة الذين أدوا مشاركة مشرفة في رابطة أبطال إفريقيا وغادروا من الدور نصف النهائي.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار