مولودية الجزائر

قاسي سعيد يطالب اللاعبين بنقاط المواجهات الثلاث المتبقية من مرحلة الذهاب

لقي فريق مولودية الجزائر خسارة مفاجأة في لقاء الداربي العاصمي القوي الذي جمعه بجاره اتحاد العاصمة مساء اول أمس بنتيجة 2 – 0 لحساب الجولة المتأخرة السادسة من عمر الرابطة الوطنية الأولى المحترفة ”موبيليس”، حيث قطع العميد بذلك سلسلة الانتصارات، ليمنى بهزيمة جديدة في الموسم، حيث كانت الهزيمة قاسية جدا على رفقاء الحارس فريد شعال، وغير متوقعة، خاصة وأن معطيات الشوط الأول كانت تشير على الأقل الى نهاية المباراة بنتيجة التعادل، قبل أن تقلب ركلة الجزاء الخيالية التي منها الحكم لبن غيث من مجرى اللقاء، ولم يتمكن أشبال كازوني من تدارك النتيجة خاصة بعد حرمانهم من هدف شرعي سجله حشود بحجة التسلل، وهو ما حطم اللاعبين، وسمح للاتحاد بتعميق الفارق واضافة هدف ثاني في وقت قاتل. هذا ورفض المناجير العام لفريق مولودية الجزائر كمال قاسي سعيد التضخيم من حجم الهزيمة التي مني بها فريقه اول امس في الداربي العاصمي على يد الجار اتحاد العاصمة، وأكد بأنها ليست نهاية العالم، وبأن فريقه يقبل بالنتيجة رغم قوستها ووطأتها على انصار العميد، هذا وقد اثنى قاسي سعيد كثيرا على موقف انصار الفريق الذي حضرو بقوة الى مدرجات ملعب 5 جويلية، ورغم الخسارة، الا انهم لم ينقلبوا على فريقهم، وظلوا واقفين خلفه حتى الدقيقة الأخيرة، مما يكشف حجم الحب الكبير الذي يكنه الشناوة لفريقهم، هذا وطالب قاسي سعيد اللاعبين برد الجميل، وذلك من خلال الفوز على الأقل بالثلاث لقاءات المتبقية من مرحلة ذهاب البطولة الوطنية، وهو أقل واجب يعتذر من خلاله اللاعبون لانصار الفريق، هذا وسيكون فريق مولودية الجزائر هذا السبت على موعد مع تنقل صعب الى مدينة بلعباس لمواجهة الاتحاد المحلي لحساب الجولة 13 من عمر الرابطة المحترفة الأولى ”موبيليس”. 

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار