الاتحادية الجزائرية للكاراتي

ولد علي يتعهد بحل مشكل الكاراتي الجزائري قريبا

صرح وزير الشباب والرياضة، الهادي ولد علي، بأن مساعي تبذل حاليا لرفع عقوبة تجميد عضوية الاتحادية الجزائرية للكاراتي دو من طرف الاتحادية العالمية لهذا الاختصاص القتالي. ووصف ولد علي خلال زيارة عمل الى ميلة هذا القرار بـ”المجحف”، موضحا بأن ”مساعي حثيثة” تبذل حاليا لتجاوز هذا الإشكال. وأضاف بأنه سيتم عقد جمعية عامة استثنائية للاتحادية الجزائرية للكاراتي دو من أجل تعيين مكتب مسير يقوم بمهمة إدارة شؤون البطولة الوطنية للكاراتي وتمكين عناصر النخبة الوطنية من المشاركة في مختلف المنافسات. للتذكير، قرر الاتحاد العالمي للكاراتي دو تسليط عقوبة على الاتحادية الجزائرية للعبة، والتي يسيرها حاليا ابو بكر مخفي على رأس لجنة مؤقتة، بعدما كلف من قبل وزارة الشباب والرياضة بمهمة ”تسهيل” عملية تنظيم جمعية عامة نتخابية في ظرف 45 يوما، لوضع حد للأزمة التي تعيشها الهيئة الاتحادية منذ عدة أشهر. وكان أبو بكر مخفي قد عين نهاية شهر ماي الماضي على رأس لجنة مؤقتة لتسيير أمور اتحادية الكاراتي، في انتظار تنظيم جمعية عامة انتخابية، ”و هو قرار يتعارض مع نصوص قوانين الاتحاد الدولي و الميثاق الأولمبي”. وتمت معاقبة مخفي في شهر يوليو الماضي لمدة عامين من مزاولة النشاطات والتمثيل لدى اتحاد الفيديراليات الإفريقية للكاراتي بسبب ”القذف و التصريحات الجارحة” التي تفوه بها خلال البطولة الإفريقية-2017، المنظمة من 29 ماي إلى 4 يونيو بالعاصمة الكاميرونية، ياوندي. وقررت وزارة الشباب والرياضة تنصيب خلية أزمة مكلفة بدراسة كل جوانب و أبعاد القضية بعد تسليط العقوبة على الاتحادية الجزائرية من طرف نظيرتها العالمية.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار