تسلم تقرير حول هوية من اراد الاطاحة به في قسنطينة

زطشي يستعد لعملية تطهير داخل مبنى الفاف

يتحرك رئيس الاتحادية الوطنية لكرة القدم، خير الدين زطشي من أجل اصدار مجموعة من القرارات العقابية في حق رابطات ومسؤولين في الفاف، تحت طائل محاربة الفساد، وذلك قصد استبعاد اعدائه بعد التقرير الذي وصل اليه حول المحاولة الفاشلة للاطاحة به مطلع الشهر الجاري بقسنطينة. وعقد المكتب التنفيذي للفاف اجتماعه الشهري أمس، حيث تم التطرق الى القضية، وتم الاتفاق على ضرورة محاربة من يسعون للاطاحة بالمكتب وزطشي باسرع وقت ممكن. وكان أعضاء من الجمعية العامة للاتحادية الوطنية لكرة القدم قد اجتمعوا مطلع نوفمبر الحالي بقسنطينة من اجل ضمان الدعوة لعقد جميعة عامة استثنائية لسحب الثقة من رئيس الفاف خير الدين زطشي، فضلا عن مراسلة الاتحادية الدولية لكرة القدم حول تجاوزات انتخابات الفاف. وتلقى زطشي تقريرا حول هوية من اجتمع بقسنطينة للاطاحة به، كما ان رئيس الفاف على علم بمراسلة للفيفا لابطال شرعيته، حيث أن الفيفا ستنظر في المراسلة، وستطلب استفسارات اضافية من زطشي حول القضية قريبا. ولضمان استبعاد أعدائه دون احداث ضجة، فقد عين رئيس الفاف لجنة لمحاربة السفاد داخل الفاف، وشرعت اللجنة في عملية التحقيق مع الرابطات للاطاحة بعدد من رؤساء الرابطات تحت عنوان محاربة المفسدين. وقد أوفد زطشي هذا الأسبوع، عضوا المكتب الفدرالي عمار بهلول رئيس لجنة التنسيق ما بين الرابطات ومحمد غوتي رئيس اللجنة الفدرالية للتحكيم إلى بجاية للتحقيق في ملفات وحسابات رابطة كرة القدم لهذه الولاية، وينتظر أن يتم اصدار عقوبة اقصاء في حق رئيس الرابطة قريبا. الجدير بالذكر، أن الفاف كشفت عن عدة تجاوزات في التسيير من مسؤولي بعض الرابطات الولائية خلال السنوات الماضية وفي الفترة الأخيرة على غرار ما حدث من تجاوزات في رابطات البليدة وباتنة والشلف وخنشلة وقسنطينة، وأوقفت المسؤولين على ذلك، وهي تواصل عملية البحث والتحري على مستوى كل الرابطات الولائية المشبوهة.

رئيس الفاف يطلب من الرابطة تجنب برمجة مواجهات البطولة خلال تواريخ الفيفا

تقدم رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، خير الدين زطشي بطلب إلى نظيره، محفوظ قرباج يطلب من خلاله تفادي برمجة مُباريات الرابطة المحترف الأولى ”موبيليس” خلال تواريخ ”الفيفا”.وأصرّ الرجل الأول في الفاف على ضرورة، تجنب الرابطة برمجة مواجهات البطولة الوطنية خلال مواعيد الإتحاد الدولي، والسماح للمنتخب الوطني باستغلالها .يُشار أن الرابطة وعلى السبيل ، برمجت مُباريات الدوري خلال تاريخ ”الفيفا” الأخير في شهر نوفمبر الجاري، مما أحدث نوعا من الفوضى بالنسبة لبرنامج الناخب الوطني الجديد رابح ماجر الذي اضطر إلى تسريح عدد من اللاعبين من أجل المشاركة مع أنديتهم في مواجهات الدوري المحلي على شاكلة لاعب النسر الاسود ،عبد المؤمن جابو، الذي وجد نفسه مُجبرا على اللعب مع مُغادرة سيدي موسى بعد مُباراة نيجيريا، ليُشارك مع فريقه.وهذا قبل أن يعود في نفس اليوم إلى سيدي موسى من أجل الاندماج مجددا في تربص الخضر ليظهر بعدها بساعات أساسيا خلال المقابلة الودية التي خاضها المنتخب الوطني الجزائري أمام إفريقيا الوسطى والتي فاز بها رفقاء محرز بثلاثية نظيفة.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار