انضم إلى عنتر يحيى في انتقاده للسياسة الجديدة للفاف

والد الفرانكو جزائري بلال مهاجي ينتقد قرارات زطشي

تتواصل ردود الفعل حول قرار الاتحادية الجزائرية لكرة القدم الأخير ووضعها شروطا جديدة لاستدعاء اللاعبين المحترفين، وهذه المرة كان الحال مع ”محمد مهاجي” والد الفرانكو جزائري الصاعد والذي يلعب الآن مع الفريق الرديف لنادي ران الفرنسي بلال مهاجي. وكتب محمد ماهجي من خلال حسابه بالموقع التواصل الاجتماعي ”فايسبوك”: ”سلام أصدقائي، رسالة لرابح ماجر وخير الدين زطشي والاتحادية الجزائرية، الجزائر حررها ومات عليها الرجال، من أجل أن يعيش كل الجزائريين سواسية، والمغتربون لهم حقوق مثل كل الجزائريين”. ويضيف محمد مهاجي: ”نحن المغتربين نحب الجزائر وربينا أولادنا على ذلك، فلا زطشي ولا غيره يعطينا دروسا في الوطنية، ويتحدث عن شروط لاستدعاء المغتربين للمنتخب الوطني”. ويواصل والد المهاجم الصاعد: ”يجب أن يعرف زطشي أن أولادنا تغربوا علينا في سن الـ11 لينضموا إلى مراكز التكوين، ولا أحد يشعر بذلك إلا الأبوين، صحيح نحن نعيش في فرنسا، لكننا نحب الجزائر ونحب رؤية أولادنا يتقمصون ألوان المنتخب الجزائري، وأنا متأكد أنه بدون محترفين لن يكون هناك منتخب وطني” ختم محمد مهاجي. وانضم والد اللاعب المغترب بلال مهاجي إلى مواطنه القائد السابق للخضر، عنتر يحيى الذي عبر عن غضبه الشديد من قرار الاتحادية الجزائرية لكرة القدم والمكتب الفيدرالي في اجتماعه الأخير، وهذا باتخاذها معايير جديدة لاستدعاء اللاعبين المغتربين للخضر. المدير الرياضي الحالي لنادي أورليون الفرنسي، عبر عن حزنه الكبير من هذا القرار، حيث قال في هذا الصدد: ”أظن أنه من المحرج أن نطعن في وطنية أحد سواء كان يلعب في الجزائر أو الدنمارك، لا أدري لماذا هذه التفرقة، كلنا جزائريون وأرى أن الأفضل هو من يستحق أن يدافع عن أللوان المنتخب الوطني الجزائري”. وذهب عنتر يحيى لأبعد من ذلك، حيث عبر عن استعداده عقد مناظرة تليفزيونية وعلى التلفزيون المحلي ومواجهة أصحاب القرار، حيث قال: ”نحن المغتربين نحب الجزائر ومستعد أن أواجه الجميع وخاصة أصحاب هذا القرار في مناظرة على التلفزيون الجزائري، هذا القرار سيؤثر بكل تأكيد على المنتخب الجزائري”.

التعليقات

(0 )