شرع في البحث عن مصادر تمويل جديدة

زطشي في ورطة حقيقية بسبب هروب الممولين

يعيش رئيس الاتحادية، خير الدين زطشي هذه الأيام على أعصابه، بسبب نتائج المنتخب الوطني الذي لم يفلح في التأهل لمونديال روسيا، لكن ما زاد من متاعب الرجل هو الوضعية المالية لـ”الفاف”، وذلك بسبب رغبة مموّلي المنتخب و”الفاف” في عدم تجديد عقودهم لتمويل الفريق مثل مؤسسات ”بيجو” و”عمر بن عمر للمواد الغدائية ومؤسسات وشركة ”كوكا كولا” التي تعتزم فسخ عقدها الحالي مع نهايته شهر ماي المقبل، إضافة إلى شركة ”أديداس” للألبسة الرياضية التي سينتهي عقدها مع الاتحادية الجزائرية لكرة القدم شهر جوان من السنة المقبلة. وكان الرئيس السابق للفاف، الحاج محمد روراوة قد ترك خزينة الاتحادية الجزائرية لكرة القدم في بحبوحة، بما أنها كانت تحوي أكثر من 750 مليار سنتيم و مبلغ 1 مليون دولار بالعملة الصعبة،لكن وحسب مصادرنا من داخل بيت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، فإن الرئيس الحالي للفاف خير الدين زطشي شرع في البحث عن ممولين جدد من أجل تفادي الوقوع في مشاكل مالية مستقبلا،وكانت الاتحادية الجزائرية تعيش في حالة من البحبوحة المالية في عهد الحاج محمد رواروة الذي يشهد له بالكفاءة في ادارة الموارد المادية للهيئة الكروية الجزائرية التي ذطهبت الى حد التخلي عن المساعدات المالية المقدمة من الهيئة الوصية أي وزارة الشباب و الرياضة. 

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار