الإطاحة بعصابة تتاجر بالمخدرات في دالي إبراهيم

تمكنت الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بدالي إبراهيم بالجزائر العاصمة، من الإطاحة بشبكة إجرامية منظمة تحترف ترويج المخدرات، وتم إثرها توقيف 4 أشخاص مع حجز 3 كلغ من مادة الكيف المعالج، حسبما أفاد به أول أمس بيان صادر عن المجموعة الاقليمية للدرك الوطني بالجزائر.

وحسب ذات المصدر، استنادا لمعلومات مؤكدة تحصلت عليها الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بدالي إبراهيم ،مفادها قيام شبكة إجرامية تحترف ترويج المخدرات ”الكيف المعالج” تعمل على جلبها من ولايات غرب البلاد ثم تقوم بترويجها بأحياء وبلديات العاصمة. وقد تم رصد تحركات المشتبه فيه المسمى (ف. م) البالغ من العمر 33 سنة، أين تمت مباغتته بحي الرياح الكبرى ببلدية دالي إبراهيم، حيث كان يقود سيارة نفعية، وعند تفتيشه أبدى مقاومة رافضا الخضوع للمراقبة والتفتيش، يبرز ذات البيان. وجاء في البيان أنه ”بعد السيطرة عليه وتفتيش المركبة تفتيشا دقيقا عثر على ستة رزم من مادة الكيف المعالج يقدر وزنها الإجمالي بنحو 3 كلغ كانت مخبأة بإحكام خلف المقعد الأمامي للسائق”. وأضاف المصدر أنه ”بعد إقتياد المشتبه فيه إلى مقر الفرقة تم مباشرة عملية التحقيق الذي أفضى إلى توقيف 3 عناصر آخرين من أفراد الشبكة لهم صلة مباشرة في ترويج هذه السموم”.

وبعد استكمال تحريات التحقيق تم تقديم الأشخاص الموقوفين أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة بئرمرادرايس، الذي أمر بإيداع جميع أفراد الشبكة الحبس بالمؤسسة العقابية الحراش.

 

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار