نتيجة خسارة فريقهم للمباراة

الحبس لمناصرين لفريق المولودية لتورطهم في أعمال شغب

قضت محكمة بئرمرادرايس بالعاصمة، بإدانة 3 شبان بعقوبات متفاوتة تراوحت بين 3 و4 أشهر حبسا نافذا، بعد أن التمس ممثل الحق العام تسليط عقوبة 6 اشهر حبسا نافذا في حق هؤلاء الشبان الذين يعتبرون من مناصري فريق مولودية الجزائر، من بينهم طالب جامعي، على خلفية تورطهم في قضية تحطيم سيارة مواطن ورشق مصالح الأمن بالحجارة والقاذورات. 

 

هؤلاء المتهمين الذين تم وضعهم رهن سجن الحراش، إلى حين النطق بالحكم في قضيتهم التي توبعوا فيها بتهم مخالفة الرشق بالحجارة والتخريب العمدي لملك الغير وعرقلة الترتيبات الأمنية أثناء تظاهرة رياضية.

تفجير قضية الحال جاء بتاريخ 24 فيفري الماضي خلال إقدام زمرة من مناصري المولودية على القيام بأعمال الشغب أمام مركب محمد بوضياف بعد انتهاء المباراة التي جمعت بين فريقي مولودية الجزائر ووفاق سطيف، والتي كانت نتيجتها خسارة فريق مولودية الجزائر المباراة، أين قام بعض من مناصري الفريق الخاسر تحطيم أملاك الدولة. وعندما قامت قوات الأمن بتفريق صفوف المناصرين لمنعهم من التجمهر، قام هؤلاء المناصرين برشقهم بالقاذورات والحجارة، وهو ما تسبب في تحطيم سيارة أحد المواطنين التي كانت مركونة بالأماكن، ليفروا بذلك من مسرح الجريمة أين تم توقيف 3 شبان. وبإحالتهم على المحاكمة أنكروا التهم الموجهة إليهم جملة وتفصيلا، حيث جاء في معرض أقوالهم أن المجرمين لايزالون طلقاء، ملتمسين بذلك إفادتهم بالبراءة التامة من الأفعال والتهم الموجهة إليهم، ليتم النطق بالحكم السالف الذكر بعد المداولات القانونية في القضية.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار