توقيف مجموعة أشرار تقوم بترويج المخدرات بعين تموشنت

في إطار محاربة الجريمة في الوسط الحضري وحماية الأشخاص وممتلكاتهم، تمكنت عناصر فرقة البحث والتدخل (B.R.I) التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية عين تموشنت، خلال هذا الأسبوع، من وضع حد لشخصين مشتبه فيهما في قضية حيازة المخدرات والمؤثرات العقلية لغرض الترويج باستعمال وسيلة نقل. العملية جاءت على إثر دوريات راكبة قامت بها ذات الفرقة في أحد أحياء المدينة، حيث لفت انتباههم سيارة على متنها شخصان مشتبه فيهما، سائقها معروف لدى مصالح الشرطة باعتياده الإجرام، وفي خلفها كلب من فئة بيتبول، هذه الظاهرة التي استفحلت في الآونة الأخيرة التي تستعمل فيها عصابات الإجرام الكلاب المفترسة الهجينة لغرض تسهيل نشاطهم الإجرامي والاعتداء على المواطنين، ويتعلق الأمر بكل من المدعو (ن. م) 39 سنة والمدعو (ع. م) 19 سنة. 

في نفس السياق وأثناء دوريات المراقبة رفض سائق المركبة الامثثال لإنذار التوقف حيث قام بزيادة سرعتها متجها نحو أحد الأزقة الضيقة، وأسفرت العملية عن توقيف الشخص المرافق له المدعو (ع. م) 19 سنة وتحييد الكلب الشرس الذي كان في حالة هيجان محاولا منع العناصر الأمنية من القيام بمهامهم، وذلك باستعمال الوسائل القانونية المتاحة، وتم تفتيش المركبة وحجز بداخلها كمية من الكيف المعالج على شكل 10 قطع مهيأة للترويج و50 قرصا مهلوسا. المشتبه فيه تم تقديمه أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة عين تموشنت الذي أحال ملف القضية على المثول الفوري، وتمت إدانة المشتبه فيه المدعو (ع. م 19 سنة) بـ 4 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 200.000.00 دج، وإدانة المدعو (ن. م 39 سنة) غيابيا بـ 7 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 500.00.00 دج.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار